Archive for كتب

تجارب وخبرات قد تغير مسار حياتك

154021

كان سبب تأليف هذا الكتاب هو القناعة المتجذرة في عقل المؤلف بأن أعدل الشهود التجارب ، وأن العواقب في يد ذي التجارب ، وأن العين لاتشهد نفسها إلا بمرآة . . كما أن النفس لاترى شخصها إلا برأي عدو أو مجرب أو صديق .

استهل المؤلف عمله بعدة مقولات جميلة ، كان أجملها مقولة لمصطفى السباعي – رحمه – تقول :

من حق الجيل الذي يأتي بعدنا أن يطلع على تجاربنا ، وأن يستفيد من خبرتنا إذا وجد فيها مايفيد ، وهذا خير مانقدمه له من هدية .

المؤلف قسم كتابه إلى 7 أقسام ، كل قسم يتناول إطار معيناً من الخبرات والتجارب ، فالقسم الأول كان في إطار الخبرة الإجتماعية ، وقد ذكر المؤلف في هذا الإطار تجارب أساتذة كبار ، كان أجملها تجربة مصطفى لطفي المنفلوطي ، عنوانها ” الحياة الذاتية ” ، يقول المنفلوطي :

أنا إنما أكتب للناس لا لأعجبهم ؛ بل لأنفعهم ، ولا لأسمع منهم : أنت أحسنت ، بل لأجد في نفوسهم أثراً مما كتبت .

أما القسم الثاني فقد كان في إطار الخبرة النفسية ، وقد أعجبتني مقولة رائعة في تجربة وليم جيمس ، التي كان عنوانها ” جذر الشفاء ” يقول فيها :

ليس من الضروري أن يتعلم الإنسان في جامعة هارفارد أو في أي جامعة أخرى ليتسنى له طرد القلق ، بل عليه أن يكون عامر القلب بالإيمان . . . إن أعظم دواء شاف للقلق ، ولاشك ، هو الإيمان .

وفي القسم الثالث كان حديث المؤلف في إطار الخبرة الفكرية ، شدني في هذا القسم موضوع ” تجاربي مع الحقيقة ” كان فيه مقولة رائعة لـ المهاتما غاندي يقول فيها :

وأستطيع أن أقول من غير أدنى تردد ، ولكن في اتضاع كامل ، إن أولئك الذين يزعمون أن الدين لاعلاقة له بالسياسة لا يعرفون معنى الدين .

أما القسم الرابع فقد تناول فيه المؤلف الخبرة العملية ، وقد وقعت في هذا القسم على حروف تكتب بالذهب ، كانت في موضوع ” الأربعون . . شباب الفكر الثاني ” للأستاذ إبراهيم عاصي ، يتحدث فيها عن الدروس والتجارب التي استفادها لما وصل إلى سن الأربعين في موضوع (السعادة) يقول الأستاذ إبراهيم عاصي :

الخطأ الكبير الذي يقع فيه الناس – فيما أرى – هو أنهم يحسبون السعادة إنما تتجسد في (الحيازة) ؛ فالطالب – مثلاً – يرى أن سعادته تتحقق عندما (يحوز) النجاح ! أو العزباء أو الأعزب يرى أن سعادته تتم عندما (يحوز) العروس ! والمريض يراها في (حيازة) الصحة ! والفقير يراها في (حيازة) المال ! والخامل يراها في (حيازة) الجاه والمنصب ، وهكذا . . .

لقد وجدت السعادة في (الحب) ، الحب الصادق بكل ألوانه ومعانيه . . فمن أحب عمله سعد به ونجح فيه ، ومن أحب زوجته أو أحبت زوجها ، كان البيت لهما هو الجنة ، وكان القرب هو النعيم . ومن أحب الناس سعد بهم وأسعدهم ورأى المجتمع من حوله سعيداً . ومن أحب (الجمال) ، الجمال المطلق ؛ سعد بكل ماهو جميل . . ومن أحب الله – وحب الله هو أمتع حب وأسمى حب – فقد نال سعادة الدارين ، وحلق في سماء الكون بجناحين تحليق طائر فردوسي غرد .

 وفي القسم الخامس تناول المؤلف الخبرة التربوية ، وقد كانت تجربة محمد حسين هيكل عندما كان في مرحلة التعليم من التجارب الجميلة التي قرأتها ، والتي كانت في موضوع ” رضا الضمير مفتاح السعادة ” يقول محمد هيكل :

يجب أن لانبالغ في الاطمئنان إلى كل معلوماتنا ، وأنه يجب علينا أن نراجع انفسنا مابين حين وحين ، لنستوثق من هذه المعلومات حتى لايدفعنا الخطأ في بعضها إلى التورط من بعد في أخطاء أخرى .

أما القسم السادس فقد كان في إطار الخبرة الدعوية ، وقد كان موضوع ” تجاربي الدعوية ” للأستاذ محمد الغزالي من أجمل التجارب التي قرأتها في هذا القسم ، يقول الأستاذ محمد الغزالي :

والحقيقة أن التدين الفاسد سر انحراف كثير من العقلاء ؛ لأنهم ينظرون إلى الدين من خلال مسالك بعض رجاله وآثارهم في الحياة العامة ، والواقع أن بعض المتدينين كانوا في القديم والحديث بلاء على الدين .

وفي القسم الأخير تناول المؤلف التجارب والخبرات في إطار الخبرة العامة ، وقد قسمها على نافذتين رؤى من الشرق ، ورؤى من الغرب ، أعجبني في هذا القسم مقولة رائعة لديل كارنيجي أختم بها عرض هذا الكتاب يقول فيها :

من أفجع الحقائق في الحياة الإنسانية أن الناس يميلون إلى الهروب من الحياة ، ويلذ لهم أن يتمتعوا بالبعيد الذي يحلمون به كأنه زهرة في الأفق ، أكثر من التذاذهم بشم الأزاهير الموضوعة بقرب نوافذ غرفهم ذاتها .

معلومات عن كتاب [ تجار وخبرات قد تغير مسار حياتك ] :

  • عنوان الكتاب: تجار وخبرات قد تغير مسار حياتك
  • المؤلف: باسل شيخو
  • الناشر: دار القلم
  • عدد الصفحات: 222
Advertisements

2 تعليقان

ابدأ كتابة حياتك

606

هذا الكتاب عبارة عن 31 موضوع أو فصل ، مابين رسالة ومقالة ، كتبها مشعل الفلاحي ، خرج بعضها على الشبكة العنكبوتية ، وكانت ردود الأفعال تجاه مقالاته ورسائله مشجعه لخروجها على كتاب ، لاسيما وأن ردود الأفعال كانت من عدة دول .

في نظري بعض مقالات ورسائل الكتاب كانت اختصاراً لكثير من الكتب المعروفة والمشهورة ، ولكن بصياغة أدبية ، خرجت من قلب المؤلف ، ويتضح ذلك في عناوين الفصول أو المواضيع ، فمثلاً هناك فصل باسم الكتاب المعروف ” أيتام غيروا مجرى التاريخ ” ، وفصل آخر بعنوان ” دع القلق وابدأ الحياة ” ، وثالث بعنوان ” عظماء بلا مدارس “

والبعض الآخر منها كان تلخيصاً لبعض فصول بعض الكتب المعروفة ، كما أن بعض فصول الكتاب كانت من بنات أفكار المؤلف ، وقد كتبها أو نقلها أو صاغها المؤلف ليحفز الانسان لكتابة حياته ، من خلال تحقيقه لنجاحه الشخصي .

الكتاب فصوله رائعة ، والأروع الإضاءات الموجودة في آخر كل فصل ، وقد أعجبتني مقولة رائعة في فصل ” معتقداتك سر نجاحك  ” تقول  :

إن العظماء ليسوا بالضرورة هم الأفضل والأكثر ذكاءً ، لكنك ستجد أنهم الأكثر إلتزاماً . . إن الطريق الوحيد نحو القمة هو من خلال الإصرار والعمل الجاد . . الالتزام بالعمل والمواظبة على الطريق ، وقطع مسافة يومية باستمرار ، هو الطريق الأمثل للوصول إلى الأهداف الكبيرة والأحلام العريضة . . .

كتاب جميل من تأليف مشعل الفلاحي ومن نشر دار القلم

2 تعليقان

هذه هي الأغلال

89912

عبدالله القصيمي .. رجل طالما أثيرت حوله آلاف علامات التعجب والإستفهام ، سواءاً أُثناء حياته أو بعد مماته ، فلقد كان منذ نعومة أظفاره يشتعل ذكاءاً ويتقد عبقرية ، كما أنه كان طالب علم متميز ، شب مسلماً متديناً متحمساً للدين والدفاع عنه ، وألف كتباً كثيرة في الدفاع عن الإسلام والتصدي لاعدائه .

لكنه تحول في آخر حياته تدريجياً من عالم دين ينافح عنه ويدافع في سبيله إلى ملحد ! ، وكان هذا الكتاب هو بداية التحول ، فمن قرأه يجده – رغم ما فيه من مآخذ أصلية – مصرحاً بوجود الله وبالإيمان به حيث قال في أول الكتاب :

من الجائز أن أكون قد أخطأت أو بالغت في بعض المواضع ، ولكن أمرين يجب ألا يقع عندهما خلاف ولا يسوء فيهما فهم : أحدهما : أني كنت مخلصاً في جميع ما كتبت وأني ما أردت إلا خدمة الحق وخدمة أمتنا العزيزة ، وليكن هذا شفيعاً لي عند من يخالفني في بعض المسائل أو بعض الشروح والتفصيلات ، ثانيهما : أني لم أحاول إلا أن أكون مؤمناً بالله وملائكته وكتبه ورسله وباليوم الآخر .

الكتاب وجهه المؤلف في وقته إلى الملك عبدالعزيز – رحمه الله – كي يتبناه ، وكان يركز في كتابه على أن عظمة الشعوب ليست في ثروات البلاد الطبيعية ، ولافي الوطنية الباسلة ، ولافي الحماسة المتوقدة ، ولافي الإتفاقيات وقيام الوحدات … بل في قدرة الشعب الذاتية على الانتاج العقلي والمادي من ناحية الأفراد ، يقول القصيمي :

مالذي أعطى الطوائف اليهودية هذه المكانة الدولية وهذا الإعتبار الدولي اللذين لم ينلهما كثير من الشعوب المستقلة سياسياً ؟ إنه مقدرة هذه الطائفة العجيبة على الانتاج الفردي .

فهو يحاول اثبات عظمة الانسان و قدرته على الابداع و المعرفة ، ولذلك سمى أول فصل في كتابه ” لقد كفروا بالإنسان (الإيمان به أولاً) ” ، وقد كان كلامه رائعاً في هذا الفصل ، إلا ان حماسه وإيمانه الكبير بالإنسان وعمله ، دفعه إلى أن يصف الدعاء بالمصرف الخبيث وأنه أضعف وسيلة ! يقول القصيمي :

ومعلوم أن الدعاء أضعف وسيلة يلقى بها عدو عدوه ، بل إنه ليس بوسيلة وليس له من فائدة سوى أنه يقوم بعملية تعويض وتصريف خبيثة ضارة .

أيضاً يتضح في هذا الفصل وبقية فصول الكتاب عدم فصل المؤلف بين الأسباب الشرعية والأسباب الكونية أو القوانين الطبيعية ، فهو يؤمن بالسببيه الماديه بشكل كبير ويغفل الأسباب الشرعيه من الدعاء والتوكل والقضاء والقدر وغيرها ، ويتضح هذا في اعتراضه على الدعاء ووصفه اياه بهذا الوصف .

تناول المؤلف في كتابه عدة مواضيع من أهمها موضوع المرأة ، فقد تناول تعليم المرأة ، وعملها ، واختلاطها ، وقد كان كلامه عن تعليم المرأة رائعاً وجميلاً ، إلا أن كلامه في الاختلاط والعمل يحتاج إلى إعادة نظر .

كما تناول المؤلف أيضاً في فصل مستقل فلسفة المجتمع حول الفقر والجهل والمرض وكراهة الحياة الدنيا ، وفي هذا الفصل بالذات اتهم الخطباء والوعاظ ورجال الدين بالهدامين والمخربين ، وذلك لأنهم جاءوا بروايات تمدح الفقر والجهل والمرض ، وفي نظري ان القصيمي ينتقد الصوفيه ، لأنهم هم أصحاب هذه الروايات .

وفي آخر الكتاب أوضح القصيمي ماهي الأغلال التي يزعم أنها تعيق الفرد وتثنيه عن التقدم والوصول إلى الكمال ، حيث يقول في آخر فصل في الكتاب والذي هو بعنوان ” المشكلة التي لم تحل ” :

يتبين للقارئ ، إذا كان قد قرأ فصول هذا الكتاب كلها ،أن أساس هذه المزالق الفكرية قائم كله على التدين الباطل ، أو على الفكرة الدينية من حيث هي ! .

أخيراً .. توقفت عند نص ذكره القصيمي في الكتاب ، وأعتقد أنه كان يتحدث فيه عن نفسه ، يقول فيه :

ومن الملاحظات الصادقة في هذا الموضوع ، ان قوماً يولدون وينشأون في هذه البيئة التي تتوارث أقاويل هؤلاء الشيوخ ، تصادفهم ظروف غير عاديه ، فيلحدون الحاداً نظرياً صريحا ً، بحيث لا يكتفون بإنكار الأفكار الزهدية الحرمانية, بل ينكرون فكرة الاديان جملة . . . ولكنهم – وهذا عجيب في الظاهر – يبقون متعلقين متأثرين بالشيء الكثير من هذه الخرافات في كراهة الدنيا وغيرها … .

معلومات عن كتاب [ هذه هي الأغلال ] :

  • عنوان الكتاب: هذه هي الأغلال
  • المؤلف: عبدالله القصيمي – سيرة المؤلف
  • الناشر: منشورات الجمل
  • عدد الصفحات: 355
  • لشراء الكتاب عبر الإنترنت : النيل والفرات

– تحدثوا عن [ هذه هي الأغلال ] :

اكتب تعليقُا

أسرار الحج والعمرة

sewidan_asrar_7igwa3mra

يبدو بادئ ذي بدء أن الحج عبادة رمزية غير معقولة المعنى، ولا ظاهرة الحكمة وأن ما يأتيه الإنسان من أعمال إنما هو امتثال للأمر، وإظهار للعبودية وقيام بحق الله (فحسب) .

ولكنه عند التأمل تتجلى أسراره وتظهر آثاره وتنكشف حكم الله في تشريعه، وأنه ما كان ليشرع لولا ما فيه من خير ومنافع للناس فهو نوع من السلوك أو من التدريب العملي على مجاهدة النفس من أجل الوصول إلى المثل الكامل، والاندماج في روحية خالصة، تمتلئ فيها القلوب بحب الله: والإخبات له، وتنطلق الحناجر هاتفة بذكره لبيك اللهم لبيك لا شريك لك لبيك ، لبيك إن الحمد والنعمة لك والملك لا شريك لك .

يبين الدكتور طارق السويدان في هذا الكتاب العبر والأسرار وراء كل منسك في الحج والعمرة مع جداول مبسطة من أحكامهما الفقهية ، كما أجاب الدكتور طارق عن عدة أسئلة مهمة تبين أهم أسرار الحج منها :

  • لماذا نطوف جهة اليسار وليس اليمين؟
  • ما السر في أن السعي سبعة أشواط؟
  • لماذا نرجم حجراً بحجارة وما سر ذلك؟
  • ما أسرار الأضحية وتقريب القرابين؟
  • لماذا نبيت بمنى قبل عرفة؟

الكتاب يحوي أسراراً خاصة جداً بالمؤلف في معاني الحج والعمرة، إضافة إلى جداول خاصة ومختصرة للأحكام، كما ضم بعضاً من الأدعية والأذكار في مواضعها المناسبة، كل ذلك مدعماً بالصور المعبرة والمشوقة وبأسلوب إخراج جميل جذاب يضاف إلى رصيد شركة الإبداع الفكري للنشر والتوزيع.

أخيرا . . هذا الكتاب ليس مجرد كتاب آخر يتحدث عن أحكام الحج والعمرة، ومع أنه حوى ذلك بأسلوب مبسط وخفيف وعلى شكل جداول سريعة الفهم والحفظ، إلا أنه إلى جانب ذلك بسط القول في تجربة المؤلف لسنين طوال في الحج فألهمه الله تعالى الكثير من المعاني والأسرار والحكم التي رآها في قلبه وعقله، وأفرغها غير ذات مرة في مناسبات الحج العظيمة على حجيج بيت الله الحرام، ثم كان إطلاق سراحها بين دفتي هذا الكتاب، لتكون ملكاً لكل من تهفو قلوبهم لزيارة بيت الله المعظم، وقصد الخالق جل علاه في ذلك الموقف المهيب الجليل.

استفدت كثيراً من هذا الكتاب في حج هذا العام

وأنصح به كل من عقد النية للحج والعمرة

تمنياتي لكم بحج وعمرة مقبولة

اكتب تعليقُا

الخيميائي

249302

الخيميائي رواية للكاتب باولو كويلو. نشرت في البرازيل عام 1988. و هي الثانية للكاتب و تعتبر الأبرز بين رواياته. رواية تغوص في أعماق النفس البشرية، تدعو هذه الرواية القارىء إلى ملاحقة أحلامه وتحقيقها . وتدور أحداثها بين كل من أسبانيا و المغرب و مصر. تتلخص الفكرة لهذه الرواية في مقولة قالها أحد شخصياتها : ” إذا رغبت في شئ ، فان العالم كله يطاوعك لتحقيق رغبتك “.

بطل الرواية راع أندلسي اسمه ” سانتياغو ” ، مضى في البحث عن حلمه المتمثل بكنز مدفون قرب أهرامات مصر . بدأت رحلته من أسبانيا عندما التقى الملك “ملكي صادق” الذي أخبره عن الكنز.

عبر الراعي مضيق جبل طارق ، مارا بالمغرب ، حتى بلغ مصر و كانت تواجهه طوال الرحلة إشارات غيبية. و في طريقه للعثور على كنزه الحلم، أحداث كثيرة تقع، كل حدث منها استحال عقبة تكاد تمنعه من متابعة رحلته، إلى أن يجد الوسيلة التي تساعده على تجاوز هذه العقبة. يسلب مرتين، يعمل في متجر للبلور، يرافق رجلا انجليزيا ( يريد أن يصبح خيميائياً ) ، يبحث عن أسطورته الشخصية، يشهد حروبا تدور رحاها بين القبائل ، إلى أن يلتقي ” الخيميائي ” عارف الأسرار العظيمة الذي يحثه على المضي نحو كنزه. في الوقت نفسه يلتقي ” فاطمة ” حبه الكبير. فيعتمل في داخله صراع بين البقاء إلى جانب حبيبته، و متابعة الرحلة بحثا عن الكنز .

أخيرا . . أرى ان هذه الرواية بمثابة الدليل الروحي الذي يدل الانسان للوصول لمبتغاه في هذه الحياة ، فلا شيء يحدث في هذه الدنيا مصادفة انما هو دليل او إشارة كما اسماها الخيميائي ولكن الكثير منا تمر عليه هذه الاشارات مرور عابر على اساس انها صدفة ليس الا,كما ان الاصرار والتصميم على فعل امر ما يعتمد على المثابرة وعدم اليأس .

اكتب تعليقُا

كيف تستمتع بحياتك وعملك

workfamily-enjoy-bg1

ربما غاب عن ذهن الكثير منا أن معظم الناس يقضون الجزء الأكبر من حياتهم في العمل – أياً كان نوع هذا العمل – والذي يعني أن موقفنا تجاه عملنا يمكن أن يحدد ما إذا كانت أيامنا مليئة بالإثارة أو بالإحساس بالتألق والذي ينجم عن الوصول لقمة الأداء ، أو بالإحباط أو الملل أو الإجهاد .

حتى وإن كنت تحب عملك ، فربما يكون هناك أياماً تشعر فيها بعدم حدوث شيء على النحو الصحيح . ويوضح لك ديل كارنيجي في هذا الكتاب الذي هو مختارات من أكثر الكتب مبيعاً ( كيف تكسب الأصدقاء وتئثر في الآخرين ) و ( دع القلق وأبدأ الحياة ) ، كيف يمكنك أن تجعل كل يوم من أيام حياتك مليئاً بالإثارة والشعور بالرضا، وكيف يمكنك تحقيق المزيد من الشعور بالمتعة عند القيام بذلك .

باختصار الكتاب عبارة عن 7 قواعد من كتاب دع القلق وابدأ الحياة و 14 قاعدة من كتاب كيف تكسب الأصدقاء وتؤثر في الآخرين ، فالقواعد التي ذكرها من كتاب دع القلق وابدأ الحياة هي :

  • لاتقم بتقليد الآخرين .
  • قم بتطبيق هذه العادات الأربع المجدية في العمل :
  1. عليك بالتخلص من كل الأوراق التي على مكتبك ماعدا تلك المتعلقة بالمشكلة التي تعالجها .
  2. قم بفعل الأشياء حسب ترتيب الأهمية .
  3. عندما تواجه مشكلة ، أوجد لها حلاً في حينها ، إذا توافرت لديك الحقائق اللازمة لاتخاذ القرار .
  4. تعلم التنظيم ، والمناقشة والإشراف .
  • تعلم الإسترخاء في العمل .
  • لتجنب القلق والتعب ادخل في عملك الحماس .
  • قم باحصاء العطايا والهبات وليس المشكلات .
  • تذكر أن النقد الظالم عادة مايكون مجاملة متنكرة .
  • افعل افضل ماباستطاعتك .

والقواعد التي ذكرها من كتاب كيف تكسب الأصدقاء وتؤثر في الآخرين هي :

  • لاتنتقد أو تتهم أو تشك .
  • اعط تقديراً أميناً وصداقاً .
  • قم بإثارة رغبة عارمة لدى الآخرين .
  • اهتم اهتماماً صادقاً بالآخرين .
  • اجعل الشخص الآخر يشعر أنه مهم ، وافعل هذا بصدق .
  • اظهر احترامك لوجهات نظر الآخرين ولاتقل أبداً لغيرك ” إنك مخطئ” .
  • ابدأ بأسلوب لطيف .
  • اجعل الشخص الآخر يقول “نعم ، نعم ” في الحال .
  • دع الشخص الآخر يشعر بأن الفكرة فكرته .
  • خاطب الدوافع النبيلة لدى الآخرين .
  • نبه الآخرين إلى أخطائهم بشكل غير مباشر .
  • تحدث عن أخطائك قبل أن تنتقد الشخص الآخر .
  • اطرح أسئلة بدلاً من أن تصدر أوامر مباشرة .
  • دع الشخص الآخر يحفظ ماء وجهه .

أخيراً … هذا الكتاب كان هدية من زوجتي بمناسبة توظفي في إحدى مكاتب المحاماة ، وقد استفدت منه كثيراً ، وأنصح به كل موظف يريد الشعور بالرضا والمتعة أثناء تأديته لعمله .

أتمنى لكم قراءة ممتعة

اكتب تعليقُا

إحدى عشرة دقيقة . . .

524401

هذه الرواية تعرفت إليها عن طريق مدونة كتب ، فقد كان عرض هذا الكتاب في مدونة كتب عرضاً رائعا ، ومحمساً لقراءة هذه الرواية ، لاسيما وأنها وضعت في تصنيف الكتب الممنوعه ، بحثت عن الرواية في الانترنت ووجدتها في نسخة الكترونية لابأس بها .

تتناول الرواية حياة فتاة تعيش في احدى القرى النائيةفي البرازيل ، تحلم بتكوين ثروة صغيرة وانشاء مزرعة تعيلها وعائلتها ، تنتقل الفتاة الي ريدو جانيرو ومن هناك تتعرف إلى رجل اوروبي تنتقل معة إلى جنيف عاصمة سويسرا ، حيث تعمل هناك في أحد الملاهي الليلية كمومس ، هنا تظهر براعة الكاتب باولو كويلو في الكشف للقارئ عن هذا العالم الغامض للكثيرين وكيف يدار في احدى العواصم الاروبية على لسان أحد المومسات وكما تكتب في دفتر يومياتها .

إحدى عشرة دقيقة -هذا العنوان يشير الى الفترة التي تستغرقها العملية الجنسية من وجهة نظر الكاتب- تبدو بسيطة وشفافة ‏لكنها تخفي رؤية لموضوع الجنس ‏وكيف شوهه الناس على مر التاريخ.‏ الشهوة، الشغف، مكنونات الجسد،تلك هي المفردات التي يحاول الكاتب البرازيلي باولو كويلو كشفها في روايته.

على الرغم من جرأة وربما فحش موضوع الرواية ، فقد استطاع باولو كويليو أن يقارب الجنس بطريقة جادة وان يقدِّمه بلغة بسيطة ، محاولاً الوصول بنا إلى اكتشاف ما هو ابعد من اللذة الجنسية.

أخيراً . . . أعتقد أن هذه الرواية للكبار فقط

اكتب تعليقُا

Older Posts »