Archive for نوفمبر, 2008

قطرتي الزيت

2146364892_7f044d9ecd

ثمة تاجر كبير، أرسل ابنه ليكتشف سر السعادة عند أكثر الرجال حكمة، مشى الولد أربعين يوماً في الصحراء، ووصل إخيراً أمام قصر جميل يقع على قمة جبل، وهناك كان يعيش الحكيم الذي يجدُّ في البحث عنه.

فبدل أن يلتقي رجلاً مباركاً، فإن بطلنا داخل صالة تعج بنشاط كثيف: تجار يدخلون ويخرجون، وأناس يثرثرون، وفي إحدى الزوايا فرقة موسيقية صغيرة تعزف ألحاناً هادئة، وكان هناك مائدة محمّلة بمأكولات من أطيب وأشهى ما تنتج تلك البقعة من العالم. هذا هو الحكيم الذي يتحدث مع هذا وذلك، وكان على الشاب أن يصبر طيلة ساعتين حتى يأتي دوره.

أصغى الحكيم إلى الشاب الذي كان شرح له دوافع زيارته، لكن الحكيم أجابه أن لا وقت لديه كي يكشف له سر السعادة، وطلب منه القيام بجولة في القصر ثم العودة لرؤيته بعد ساعتين.

– أريد أن أطلب منك معروفاً ـ أضاف الحكيم وهو يعطي إلى الشاب ملعقة كان قد صب فيها قطرتين من الزيت ـ ، أمسك الملعقة بيدك طوال جولتك وحاول ألا ينسكب الزيت منها.

أخذ الشاب يهبط، ويصعد سلالم القصر، مثبتاً عينيه دائماً على الملعقة، وبعد ساعتين عاد إلى حضرة الحكيم.

– إذاً ـ سأل هذا، هل رأيت السجاد العجمي الموجود في صالة الطعام؟ هل رأيت الحديقة التي أمضى كبير الحدائقيين سنوات عشرة في تنظيمها؟ هل لاحظت أروقة مكتبتي الرائعة؟

كان على الشاب المرتبك أن يعترف بأنه لم يرَ شيئاً من كل هذا على الاطلاق، فشاغله الوحيد كان ألا تنسكب قطرتا الزيت التي عهد له الحكيم بهما.

– حسن، عد وتعرّف على عجائب عالمي ـ قال له الحكيم ـ فلا يمكن الوثوق برجل تجهل البيت الذي يسكنه.

اطمأن الشاب أكثر، وأخذا الملعقة، وعاد يتجول في القصر، معيراً انتباهه هذه المرة لكل روائع الفن التي كانت معلقة على الجدران، وفي السقوف، رأي البساتين والجبال المحيطة بها وروعة الزهور، والاتقان في وضع كل واحدة من تلك الروائع في مكانها المناسب، وعند عودته إلى الحكيم، روى له ما رآه بالتفصيل.

– ولكن أين قطرتي الزيت اللتين كنتُ عهدت لك بهما؟

نظر الشاب إلى الملعقة ولاحظ أنه قد سكبها.

– حسنٌ ـ قال حكيم الحكماء ـ هاك النصيحة الوحيدة التي سأقولها لك: ” سرّ السعادة هو بأن تنظر إلى عجائب الدنيا كلّها، ولكن دون أن تنسى أبداً وجود قطرتي الزيت في الملعقة “

توقيع :

يقول المنفلوطي : إن سعادة العيش وهناءته ، وراحة النفس وسكونها ، لاتأتي إلا من طريق واحدٍ هو الاعتدال .

————

* كلمات هذه الخاطرة منقولة من رواية الخيميائي

Advertisements

اكتب تعليقُا

إحدى عشرة دقيقة . . .

524401

هذه الرواية تعرفت إليها عن طريق مدونة كتب ، فقد كان عرض هذا الكتاب في مدونة كتب عرضاً رائعا ، ومحمساً لقراءة هذه الرواية ، لاسيما وأنها وضعت في تصنيف الكتب الممنوعه ، بحثت عن الرواية في الانترنت ووجدتها في نسخة الكترونية لابأس بها .

تتناول الرواية حياة فتاة تعيش في احدى القرى النائيةفي البرازيل ، تحلم بتكوين ثروة صغيرة وانشاء مزرعة تعيلها وعائلتها ، تنتقل الفتاة الي ريدو جانيرو ومن هناك تتعرف إلى رجل اوروبي تنتقل معة إلى جنيف عاصمة سويسرا ، حيث تعمل هناك في أحد الملاهي الليلية كمومس ، هنا تظهر براعة الكاتب باولو كويلو في الكشف للقارئ عن هذا العالم الغامض للكثيرين وكيف يدار في احدى العواصم الاروبية على لسان أحد المومسات وكما تكتب في دفتر يومياتها .

إحدى عشرة دقيقة -هذا العنوان يشير الى الفترة التي تستغرقها العملية الجنسية من وجهة نظر الكاتب- تبدو بسيطة وشفافة ‏لكنها تخفي رؤية لموضوع الجنس ‏وكيف شوهه الناس على مر التاريخ.‏ الشهوة، الشغف، مكنونات الجسد،تلك هي المفردات التي يحاول الكاتب البرازيلي باولو كويلو كشفها في روايته.

على الرغم من جرأة وربما فحش موضوع الرواية ، فقد استطاع باولو كويليو أن يقارب الجنس بطريقة جادة وان يقدِّمه بلغة بسيطة ، محاولاً الوصول بنا إلى اكتشاف ما هو ابعد من اللذة الجنسية.

أخيراً . . . أعتقد أن هذه الرواية للكبار فقط

اكتب تعليقُا

رواية عالم صوفي (موجز تاريخ الفلسفة)

131236

تدور أحداث هذه الرواية حول أسرة نرويجية ، سيدها بعيد عنها ، وأسمه ألبرتو كناج ، له بنت من زوجته ((ماريت)) ، اسمها هيلديه كناج . وتبدأ الرواية برسائل متتابعة يوجهها الأب من لبنان حيث يعمل كضابط في القوة الدولية التابعة للأمم المتحدة ، للمحافظة على السلام في هذه المنطقة ، ولكنه لايوجهها لابنته مباشرة ، بل إلى قرينة ((روحية)) تحل محلها باسم صوفي ، لتتولى هذه إيصال الرسائل إليها ، مع أنها لاتعرف عنها شيئاً .

 لتتولى هذه ايصال الرسائل إليها, مع أنها لا تعرف عنها شيئاً. ولهذا فإنها تقرأ هي هذه الرسائل, بدلاً من الابنة. وتتفتح من خلالها على أول التساؤلات الفلسفية عندما يسألها قائلاً, يا صوفي من أنت؟ ليشرح لها بعد ذلك أن عليها أن تخرج من قوقعة الحياة اليومية, لتفكر فيما هو أعلى وأسمى .

وتظل الرسائل تصل إلى بيته ، وإلى ابنته هيلديه ، ولكن دوماً عن طريق هذه الصوفي ((القرينة الروحية)) ، وفي مرحلة تالية نجد شخصاً يبدو في الرواية باسم ألبرتو كنوكس ، كبديل عن الأب ألبرت كناج ، وتصبح الرسائل تدريجياً أحاديث شخصية عن التأملات الفلسفية ، والأسئلة التي تطرحها ، واجوبة الفلاسفة عنها ، من خلال لقاءات في بيت متخيل ، للماجور ألبرتو ، يقع على شاطئ بحيرة في مدينة ليلسند ، أو في أمكنة أخرى ، كالكنيسة أو البيت الذي يسكنه هذا الألبرتو ، ((أي البديل الروحي للأب)) .

ويخيل إلينا من خلال هذه الأحاديث أن القالب الروائي ليس إلا وسيلة تشويق للقراءة ، تختصر أحياناً إلى الحد الأدنى ، فلا ينتهي الكتاب الا وقد اطلع القارئ على اهم الفلاسفة وآرائهم ، وأجوبتهم عن التساؤلات الكبرى التي لابد منها لكل انسان يفكر ، ولو بصورة جزئية .

أخيراً .. هذه الرواية  أخرجت مؤلفها إلى الانتشار العالمي حيث ترجمت إلى أكثر من ثلاث وخمسين لغة، وبيع منها أكثر من ثلاثين مليون نسخة، وتم تحويلها إلى فيلم سينمائي ولعبة فيديو،وهي حقاً رواية مختلفة ومميزة إلى أبعد الحدود .

خلاصة الأمر هي أن هذا الكتاب فلسفة أكثر من أنه قصة

اكتب تعليقُا

قواعد الإملاء

2072226082_afbd3a125b_m 

هذا الكتاب من أجمل الكتب الصغيره التي أطلعت عليها ، حيث أنه تناول مباحث مهمة في الإملاء تكثر فيها الأخطاء الإملائية ، مثل : وصل من بما قبلها ، فهل تكتب (عن من) أو (عمن) وكذلك وصل ما بما قبلها فماذا تكتب (عن ما) أو (عما) ، وغيرها من المباحث المهمة التي تناولها المؤلف .

مايميز الكتاب أسلوبه السهل والبسيط ، وكذلك خفته ، فالكتاب عبارة عن 70 صفحة من القطع المتوسط ، وهو من تأليف عبدالسلام هارون ، إذا عزمت على قرائته فانك ستنهيه في نصف ساعه وقد خرجت بحصيلة إملائية جيدة .

الكتاب عبارة عن خمسة أبواب :

  • الباب الأول : الهمزه

وقد تناول فيها المؤلف الهمزة أول الكلمة (همزة الوصل والقطع) ، والهمزة آخر الكلمة ( مثل جاء ، متهيئ ) وجاء ساكن ماقبلها أما متهيئ فمتحرك ماقبلها  ، وتناول كذلك الهمزة وسط الكلمة وذكر لها خمس حالات :

  1. ترسم ألفا مثل جزأين
  2. ترسم واواً مثل أرؤس
  3. ترسم ياءاً مثل أئذا
  4. ترسم مفردة مثل رداءين
  5. ترسم على نبرة هيئة
  • الباب الثاني : الألف اللينه

وقد تناول في هذا الباب الألف اللينة وسطاً مثل (قام) ، والألف اللينة طرفاً مثل (الفتى) ، وكذلك تناول الألف المبدلة من ياء المتكلم مثل (ياحسرتا) ، والألف المبدلة من نون التوكيد الخفية مثل (لنسفعا بالناصيه) ، والألف المبدلة من نون إذن مثل (إذاً) .

  • الباب الثالث : الحروف التي تزاد

وفي هذا الباب تحدث المؤلف عن الحروف التي تزاد وهي الألف والواو ، ونبه على خطأ يقع فيه كثير من الناس وهو زيادة الألف بعد واو الجمع اللاحقه لجمع المذكر السالم نحو : (مسلموا المدينة) والصحيح (مسلمو المدينة) .

  • الباب الرابع : الحروف التي تنقص

أما الباب الرابع فقد تحدث المؤلف عن الحروف التي تنقص وأشهرها : الألف ، وأل ، والواو ، والياء، والنون ، كما تحدث عن بعض الرموز التي استخدمت قديماً في الكتابة العلمية مثل (إلخ ، اهـ ) وغيرها من الرموز .

  • الباب الخامس : الفصل والوصل

وفي الباب الأخير وضع قاعدة عامة :  وهي أن ماصح الابتداء به والوقف عليه فصل ، ومالا فلا ، وقد تناول في هذا الباب وصل من بما قبلها مثل (فيمن ، وممن ، وعمن) ، وتناول وصل ما بما قبلها مثل (فيم) ، ووصل لا بما قبلها مثل (لئلا) .

واختتم المؤلف الكتاب بعلامات الترقيم واستعمالاتها وهي ( الـ، و الـ؛ و الـ. والـ: والـ؟ والـ! والـ( ) والـ(( )) والـ- والـ… ) .

الكتاب رائع ومرجع للكل ، الطالب والكاتب والمدون والمدير وغيرهم ، أنصحكم بقرائته

اكتب تعليقُا

أسرار الرجال الذين ينعمون بحياة زوجية سعيدة

صاحب هذا الكتاب طبيب نفسي ، قابل الآلاف من الأفراد ، وكان يشجعهم على أن يسردوا قصصهم ، غير أنهم كانوا يحجمون عن الإفصاح عن كل ما في نفوسهم ، ويعزو المؤلف سبب عدم إفصاح الرجال عن كل مافي نفوسهم إلى نفس الثقافة التي لاتتيح فرصاً كثيرة للرجال للحديث عن علاقاتهم مع بعضهم البعض .

وهذا الشيء شجع المؤلف على إطلاق موقعه www.secretsofmarriedmen.com لبحث مهارات الزواج لدى الأزواج ودعمهم ، مما جعل المؤلف يتفاجأ بنتائج مدهشة في موقعه .

يقول المؤلف ” كان الرجال يتحدثون بصراحة في كتاباتهم عن ثراء الحياة الزوجية – عن العمق والغضب والخداع والترابط والعزلة والنشوة – وحصلت على ماكنت أنشده – أي الإجابات عن العديد من أسئلتي التي ماكان الرجال ليفصحوا عنها في جلسات العلاج النفسي وجهاً لوجه .

ابتدأ المؤلف كتابه بهذه المقولة ” لديك موهبة ” ويذكر أن الرجال يتمتعون بمهارات فائقة ومواهب في المبيعات والسياسة والطب والمال ومجالات عديدة أخرى ، غير أنهم يستسلمون عندما يتعلق الأمر بمشكلات في العلاقات الزوجية !

ويعزو سبب هذا الاستسلام الى مايستمعه الرجال من صغرهم ، بأنهم لايتمتعون بالكفاءة في مجال العلاقات الزوجية ، مما جعلهم يعتقدون بهذا الشيء .

بعد ذلك حذر المؤلف من المشورة التي تقدم للحياة الزوجية في فصل مستقل ، بين فيه بعض مشاكل الذين يعالجون الزوجين ، وبعض الأفكار الخاطئة في العلاج التي تفاجأت ببعضها ، وغالبا مانسمعها من المعالجين والمختصين ، ومن الأفكار :

  • الرجال بحاجة إلى التواصل مع مشاعرهم
  • الرجال بحاجة إلى مزيد من الحديث عن مشاعرهم
  • يجب على الرجال تفهم الآخرين من أجل فهم مشاعر زوجاتهم
  • يجب على الرجال اظهار جانبهم الضعيف
  • الرجال يملكون كل القوة في العلاقة الزوجية
  • يجب على الزوجين تجنب ممارسة الجنس عندما يقومان بالتصدي لحل مشكلاتهما

بعد ذلك انتقل المؤلف الى طرق الفوز بقلب الزوجة إلى الأبد وهي :

  1. اجعل حياتك الزوجية عملك
  2. اعرف زوجتك
  3. عد إلى المنزل الآن
  4. توقع حصول الصراع وعالجه
  5. تعلم كيف تصغي
  6. ليكن هدفك ادخال السرور
  7. فهم حقيقة الجنس
  8. عرف نفسك

وأخيراً هذا كتاب ألفه رجال حقيقيون لرجال حقيقيين عن الجائزة المتمثلة بالزوجة السعيدة التي تشعر بالرضا ، وهو مليء بالأسرار المتعلقة بالجنس والصحة والثروة والسعادة ، وهو بمثابة خارطة طريق للرجال والنساء أو أي شخص يعمل معهم .

كما أن الكتاب يتضمن تحليلاً محدداً ومبادئ توجيهية وأساليب تستند إلى بيولوجيا الذكور وعلم الأعصاب واختلافات الدماغ ومراحل تطور فريدة من مرحلة الشباب إلى الرجولة الكاملة ، وعلاوة على ذلك يتضمن الكتاب قصصاً حقيقية واعترافات كتبت من قبل رجال وموجهة الى الرجال .

2 تعليقان