Archive for أكتوبر, 2008

القيادة للشباب

حضرت في يوم الثلاثاء الماضي الموافق 28/10/1429هـ محاضرة للدكتور طارق السويدان في جامعة الأمير سلطان الأهلية ، وقد كانت المحاضرة بعنوان “القيادة للشباب” .

ابتدأ الدكتور طارق السويدان هذه المحاضرة بتعريف القيادة وقد عرفها بأنها : تحريك الناس نحو الهدف ، وقد نبه إلى أن 2% فقط من الناس قياديين بالفطرة أما البقيه 98% فيمكنهم اكتساب هذه المهاره .

وقد مثل على القيادة بالفطرة بمقولة عمر بن الخطاب لما رأى عمرو بن العاص يوماً ماشياً ، فقال فيه : ماينبغي لعمرو أن يمشي على الأرض إلا أميراً .

بعد ذلك ذكر الدكتور أن القائد لابد أن يكون شخصاً فعالاً وحتى تكون فعالاً تحتاج إلى تغيير :

  1. الفكر
  2. الاهتمامات
  3. المهارات
  4. العلاقات
  5. القدوات

وقد بين الدكتور طارق أن الفكر الذي يحتاج الإنسان تغييره هو ( العقيده – المبادئ – القيم – الفهم للحياة ) كما أكد على ضرورة تغيير الاهتمامات السائدة من متابعة التلفزيون والجلوس الطويل أمام الانترنت ، وقد ذكر أن أعلى نسبة مشاهدة للمسلسلات في رمضان كانت من نصيب الشعب السعودي بنسبة 78% ، أما المهارات فقد ذكر قاعدة رائعة وهي (( درجة الانتاج مرتبطة بعدد المهارات وعمق المهارات )) وأكد الدكتور طارق على الشباب أهمية اكتساب وتطوير المهارات من خلال حضور الدورات .

أما العلاقات فقد أكد على أهميتها وأهمية فن بناء العلاقات وأن أحد أهم صفات القائد هو علاقاته وطريقة بنائها ، وقد ذكر الدكتور دراسة طريفة أمريكية وهي أن القادة في المستويات الدنيا كان متوسط درجاتهم أيام دراستهم ((B)) أما القادة في المستويات المتوسطة فقد كان متوسط درجاتهم ((A)) أما القادة في المستويات العليا فقد كان متوسط درجاتهم ((C)) ، بعد ذلك نبه الدكتور على أن العلوم التقنيه لاتصنع قاده بل العلوم الانسانيه هي التي تصنع القاده .

وفي القدوات قسم الدكتور طارق القدوات الى نوعين (تاريخيه – معاصره) كما أكد على اتخاذ نبينا محمد صلى الله عليه وسلم قدوتنا في كل شيء ، أما غيره من القدوات سواءاً كانوا تاريخيه أو عصريه فنأخذ منهم ماهو نافع ونترك غير النافع .

بعد ذلك ذكر الدكتور أن الانسان اذا اكتسب صفات الشخص الفعال فلا بد له حتى يكون قائدا أن يتميز بصفات وهي :

  1. الذكاء
  2. الجديه
  3. التوازن
  4. التحكم في الذات

وقد ذكر الدكتور أن لكل إنسان مستوى معين من الذكاء وحسب الدراسات يستطيع الانسان رفع معدل ذكاءه حتى 15 نقطه ، كما أكد على أهمية الجديه في الحياة وأهمية التوازن في (العقل – الروح – العاطفة – الجسد) .

بعد ذلك ركز الدكتور على القيادة بالهوية الاسلامة وهي تأتي من خلال :

  1. التوحيد
  2. الاتباع للنبي صلى الله عليه وسلم
  3. التزكية (أخلاق -استغفار -روحانيات)
  4. فهم معنى الاستخلاف

وختم الدكتور طارق السويدان محاضرته بعبارة رائعة شارحة لمعنى الاستخلاف وهي ” نحن سادة البشر بهذا الدين فلن نرضى حتى نسود البشر ” المحاضرة إجمالاً كانت رائعة ، وإلقاء الدكتور طارق كان أروع .

Advertisements

Comments (1)

تعبير الرؤيا (مصطلحات معاصرة – أسئلة و اجوبة)

علم تعبير الرؤى علم رفيع المقام ، رفع من شأنه الرسل ، وقد اشتهر بينهم يوسف عليه السلام ، ثم جاء نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وأقر هذا ، وجعل من المبشرات الرؤيا الصاحة يراها المؤمن وترى له .

وهذا جعل الكثير من علماء الأمة يهتم اهتماماً فائقاً بهذا العلم ، ويفرده بالبحث بشكل مستقل ، ومن الكتب الحديثة التي تهتم بهذا العلم هذا الكتاب الرائع والمتميز في مجال تعبير الرؤى ، حيث أن مؤلفه من المتخصصين في هذا العلم ، وقد أجاب مؤلف الكتاب الشيخ فهد العصيمي عن كثير من التساؤلات التي تشكل على كثير من الناس ومن التساؤلات :

  • هل تصح رؤيا الطفل والجنب والكافر والحائض ؟
  • ماأقصى زمن تتحقق فيه الرؤيا ؟
  • هل هناك فرق بين رؤى الليل ورؤى النهار ؟
  • هل يمكن تعلم أو تعليم تعبير الأحلام ؟
  • ماحكم من يكذب في الرؤيا ؟
  • هل تفيد كتب تفسير الأحلام لتفسير الرؤيا لصاحبها ؟

وغيرها من الأسئلة الهامة التي تخفى على كثير من الناس ، وقد قسم المؤلف الرؤى إلى ثلاثة أنواع :

  • الرؤيا المكروهه
  • مايكون من حديث النفس
  • الرؤيا الصادقة او الصالحة

كما أنه ذكر الجوانب التي يجب الأخذ بها عن تعبير الرؤى وهي :

  • جانب القرآن
  • جانب الحديث
  • جانب اللغة العربية
  • جانب الرموز
  • وقت الرؤيا
  • الرائي ماذا عنه ؟

بعد ذكر الجوانب التي يجب الأخذ بها عند التعبير ذكر المؤلف مراحل تعبير الرؤيا في رسم بياني وهي كالتالي :

الرؤيا

v

v

النظر فيها وتأمل جوانبها من حيث :

v

v

القرآن الكريم – السنة النبوية – اللغة العربية واشتقاقاتها

v

v

ثم صاحب الرؤيا من حيث : حالته الاجتماعية وجنسه ووظيفته

v

v

ثم وقت الرؤيا وهل هي حديثة أم قديمة ، صفاً أو شتاء …..

أخيراً الكتاب يقع في 130 صفحة وهو من تأليف الشيخ فهد بن سعود العصيمي الشيخ المعروف والمتخصص في تفسير الاحلام

 تمنياتي لكم بأحلام سعيد

2 تعليقان

الهمة العالية (معوقاتها ومقوماتها)

هذا الكتاب من أجمل وأروع ماقرأت من كتب التحفيز والحث على الهمة العالية ، وأنا أضع هذا الكتاب في مصاف كتب تطوير الذات وذلك لما يحويه من مقولات وأشعار من بطون الكتب والأدب ، تحث على طلب المراتب العالية  وإيثار الدعة والرضا بالدون والقعود عن معالي الأمور .

ومن تكن العلياء همة نفسه *** فكل الذي يلقاه فيها محبب

ابتدأ المؤلف كتابه بتعريف الهمة العالية وقد عرفها بأنها : النية الصادقة ، والعزمة الجازمة ، والإرادة القوية الرفيعة ، والرغبة الأكيدة في التحلي بالفضائل والتخلي من الرذائل .

إني أبيت قليل النوم أرقني *** قلب تصارع فيه الهم والهمم

بعد تعريف الهمة تطرق المؤلف إلى أصناف الناس في شأن الهمة واختلافهم في هممهم وشهواتهم وأمانيهم ، بعد ذلك انتقل الى الباب الأول وكان أول فصل فيه يتحدث عن ذم دنو الهمة .

إذا مالفتى لم يبغ إلا لباسه *** ومطعمه فالخير منه بعيد

وفي الفصل الثاني تحدث المؤلف عن مظاهر دنو الهمة وقد ذكر 27 مظهراً من مظاهر دنو الهمة وهي :

  • دنو الهمة في طلب العلم
  • الكسل في الدعوة الى الله
  • التهرب من المسؤولية
  • البخل
  • المنة وتعداد الأيادي
  • التكاسل في أداء العبادات
  • التكلف والتصنع
  • الإغراق في المظهرية الجوفاء
  • الإشتغال بما لايعني والانصراف عما يعني
  • الانهماك في الترف
  • الإشتغال بسفاسف الأمور ومحقرات الأعمال
  • العشق
  • التحسر على مامضى وترك العمل
  • كثرة التلاوم وقلة العمل
  • كثرة الشكوى الى الناس
  • الاسترسال مع الاماني الكاذبة
  • التسويف والتأجيل
  • الافتخار بالآباء العظام والعيش على أمجادهم
  • كثرة المزاح والاسفاف فيه
  • اليأس من الإصلاح
  • استجداء الناس ومسألتهم
  • الكبر والتعالي
  • الكذب
  • قلة الحياء
  • الحقد
  • مجاراة السفهاء
  • تتبع العثرات والفرح بالزلات
  • أفنيت يامسكين عمـ *** رك بالتأوه والحزن

    وقعدت مكتوف اليديـ *** ن تقول : حاربني الزمن

    مالم تقم بالعبء أنـ *** ت فمن يقوم به إذن

    كم قلت أمراض البلا *** د وأنت من أمراضها

وفي الفصل الثالث تحدث المؤلف عن أسباب دنو الهمة وقد ذكر المؤلف 30 سبباً من أسباب دنو الهمة وهي :

  • طبيعة الإنسان
  • التربية المنزلية
  • البيئة والمجتمع
  • قلة وجود الأفذاذ والمعلمين والقدوات
  • وسائل الاعلام
  • هم الزوجة والاولاد
  • قلة التشجيع
  • ضعف الايمان
  • ضعق الغيرة على الحق
  • الاعجاب بالنفس والاستبداد بالرأي
  • استشارة الحمقى والمخذلين
  • التردد
  • المبالغة في احتقار النفس
  • الخور والمبالغة في تعظيم شأن الخوف
  • ضيق الأفق
  • الاندفاع الزائد
  • المبالغة في تطلب الكمال
  • قلة الصبر واستطالة الطريق
  • كثرة الشواغل والقواطع
  • اختلاق المعاذير
  • قلة الحياء
  • قلة الانصاف
  • الحسد
  • الطمع والجشع
  • التقليد الأعمى
  • الفرقة والاختلاف
  • الانحراف العقدي
  • الانحراف في مفهوم الايمان بالقدر
  • العدوان الخارجي

وأشد مايلقى الفتى من دهره *** فقد الكرام وصحبة اللؤماء

اما الباب الثاني فقد مهد له المؤلف بسؤال وهو هل يمكن اكتساب الهمة العالية ؟ وأجاب عن هذا السؤال بأن الطباع الحميدة ، والأخلاق الفاضلة – كما أنها غريزية فطرية – فهي كذلك اكتسابيه تأتي بالدربة والمجاهدة والممارسة ، وقد قال النبي صال الله عليه وسلم : (( إنما العلم بالتعلم وإنما الحلم بالتحلم ومن يتحر الخير يعطه ومن يتوق الشر يوقه )) .

تلذ له المروءة وهي تؤذي *** ومن يعشق يلذ له الغرام

أما الفصل الأول من الباب الثاني والذي هو (علو الهمة ) فقد قسمه المؤلف الى 4 مباحث ، فالمبحث الأول تحدث عن فضل علو الهمة والثناء عليه والحث على اكتسابه ومن ذلك ماقاله ابن الجوزي في كتابه صيد الخاطر (( فينبغي للعاقل أن ينتهي إلى غاية مايمكنه ؛ فلو كان يتصور للآدمي صعود السماوات لرأيت من أقبح النقص رضاه بالأرض )) .

إذا لم تكن ملكاً مطاعاً *** فكن عبداً لخالقه مطيعاً

وإن لم تملك الدنيا جميعاً *** كما تهواه فاتركها جميعاً

هما شيئان من ملك ونسك *** ينيلان الفتى شرفاً منيعاً

أما المبحث الثاني فقد تحدث فيه المؤلف عن الهمة العالية وكيف انها شرف ومقصد ، كيف لا وقد أخبر الله عباده بأنه يرفع علماء أمته درجات فقال ( يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين اوتوا العلم درجات ) ، كما أخبرنا النبي صلى الله عليه وسلم ( بأن العلماء ورثة الأنبياء ) .

على قدر أهل العزم تأتي العزائم *** وتأتي على قدر الكرام المكارم

وتكبر في عين الصغير صغارها *** وتصغر في عين العظيم العظائم

وفي المبحث الثالث تحدث المؤلف عن موقف الاسلام من علو الهمة ومن ذلك مارواره الحسين بن علي- رضي الله عنهما – قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ((إن الله تعالى يحب معالي الأمور وأشرافها ويكره سفاسفها)) .

وما أنا راض أنني واطئ الثرى *** ولي همة لا ترتضي الأفق مقعدا

أما المبحث الرابع فقد ذكر المؤلف فيه أقوالاً مضيئة في الهمة منها ماروي عن عمر بن الخطاب – رضي الله عنه – أنه قال (( لاتصغرن همتكم ؛ فإني لم أر أقعد عن المكرمات من صغر الهمم )) .

فكن رجلاً رجله في الثرى *** وهامة همته في الثريا

بعد ذلك انتقل المؤلف الى أسباب اكتساب الهمة العالية في الفصل الثاني وقد ذكر المؤلف 50 سبباً تعين على اكتساب الهمة العالية وهي :

  • طبيعة الإنسان
  • أثر الوالدين ودورهما في التربية الصحيحة
  • النشأة في مجتمع مليء بالقمم
  • تقدير النوابغ ورعاية المواهب
  • وجود المربين الأفذاذ والمعلمين القدوات
  • التشجيع
  • التوجيه السليم ومراعاة الميول
  • الإعلام
  • سلامة العقيدة
  • الجهاد في سبيل الله
  • قوة الايمان بالله عزوجل
  • الدعاء
  • الحياء
  • قراءة القرآن بتدبر وتعقل
  • الأحداث التي تمر بالأمة
  • المواقف التي تمر بالانسان
  • التجافي عن الترف والنعيم
  • التوازن واعطاء كل ذي حق حقه
  • استشارة العقلاء العاملين والحذر من استشارة الحمقى والقاعدين
  • قبول النقد البناء والنصيحة الهادفة
  • حسن النية واخلاص العمل
  • عزة النفس
  • السخاء
  • الاعراض عن الجاهلين
  • العفو والصفح ومقابلة الاساء بالاحسان
  • التواضع
  • لزوم الانصاف
  • لزوم الصدق والصراحة والترفع عن النفاق والمواربة
  • الغيرة الصادقة
  • اباءة الضيم
  • قصر الأمل وتذكر الآخرة
  • النظر الى من هو اعلى في الفضائل والى من هو ادني في امور الدنيا
  • ادامة النظر في السيرة النبوية
  • الرحلةوالتقلب في كثير من البلاد
  • مطالعة سير الابطال والمصلحين والنابغين
  • استشعار المسؤولية
  • مصاحبة الاخيار وأهل الهمم العالية
  • التوكل على الله مع الاخذ بالاسباب
  • التفاؤل
  • القدرة على السرور والابتهاج بالحياة
  • الصبر والمصابرة والجد والمثابرة
  • توطين النفس على الاعتدال حال السراء والضراء
  • الحرص على الافادة من كل أحد ومن كل موقف
  • استثارة الهمة وتحريك الارادة
  • تقوية الارادة ومغالبة النفس
  • انتهاز الفرص
  • اغتنام الاوقات
  • السلامة من الغرور ومن المبالغة في احتقار النفس
  • الشجاعة والاقدام واطراح المبالغة في تعظيم شان الخوف
  • الاقبال على ماينفع والاعراض عن كل ماينفع

فلا تشتغل الا بما يكسب العلا *** ولاترض للنفس النفيسة بالردي

وفي الفصل الأخير الفصل الثالث ذكر المؤلف ثلاث نماذج رائعة للهمة العالية وهم :

  • نور الدين محمود زنكي
  • شيخ الاسلام ابن تيميه
  • الشيخ محمد بن ابراهيم آل الشخ

فألبس الله هاتيك العظام وإن *** بلين تحت الثرى عفواً وغفراناً

سقى ثرى أودعوه رحمة ملأت *** مثوى قبورهم روحاً وريحاناً

الكتاب رائع جداً وممتع وهو في 320 صفحة من نشر دار ابن خزيمه

أنصحكم بقرائته حتى يستثير في أنفسكم الهمة العالية

لتحميل الكتاب

http://www.islamhouse.com/d/files/ar/ih_books/single/ar_high_energy.pdf

اكتب تعليقُا

الشخصية الساحرة

لايوجد في هذا الكتاب قالب يدعى الشخصية الساحرة ولا قميص إذا ارتداه المرء صار نجما اجتماعيا .. كلا .هذا الكتاب محاولة جادة لثقل شخصيتك ..و تعريفك بكوامن القوة ، وبواطن الداء التي بداخلك . وما عليك أيها القارئ العزيز إلا أن تتأمل في تلك الخصائص والسلوكيات ، وتنظر في مدى واقعيتها من وجهة نظرك .. ثم بعد ذلك تبدأ التطبيق على بركة الله .

من هو صاحب الشخصيىة الساحرة ؟

هو رجل ملهم، يأخذ بنواصي القلوب ، ويدفع الآخرين إلى احترامه وتبجيله. يعرف جيدا أنه يتعامل مع أنفس لها متطلبات … فتراه يبسط لها كف الجود. ويعطيها من كريم طباعه، وأصالة معدنه، لذا تراه ساكناً في دروب أرواحنا، وأزقة قلوبنا بعذب حديثه تارة، وبرهافة شعوره تارة أخرى .

هذا هو تعريف الشخصية الساحرة التي يتناولها الأستاذ كريم الشاذلي في كتابه من خلال عرض 38 سراً من أسرار الشخصية الساحرة والتي هي :

  • كن نسج وحدك
  • الثقة بالنفس جاذبية وسحر
  • احترم وجهة النظر الأخرى
  • أفشوا السلام بينكم
  • احذر فخ (الأنا)!!!
  • فن الاصغاء
  • الأناقة
  • احذر الغيبة
  • كن ميسر .. مبشر
  • أخلاقك عنوانك
  • كن صاحب ثغر بسام
  • انزل الناس منازلهم
  • تعلم فق النصيحة
  • ليكن صدرك واسعاً
  • لاتافهين في الحياةَ !!
  • مايريدون لا ماتريد
  • تذكر لايؤمن !
  • لاتنس الشكر
  • لاتحرق الجسر !
  • كن منيباً
  • إياك والتطفل
  • اصنع لنفسك ماركة !
  • دعه يشعر بأنه فعلها
  • لاتنس الأسماء
  • احفظ شيئا من الحكمة
  • اترك ثغرة يتسلل منها الآخرين !
  • افتح باب قلبك اذا طرق باب بيتك !
  • كن حكيماً
  • تمسك بدفء التسامح
  • لاتنس اللمسات الإنسانية
  • تعلم هذه اللغة
  • شاورهم في الأمر
  • لتكن شكواك لخالقك
  • تعلم قول ((لا)) !!!
  • الهدايا شيء من السحر
  • ذوقيات الهاتف
  • آداب الزيارة

تمنياتي لكم بقراءة ممتعة

6 تعليقات

قصة أصحاب الجنة

هذه الحلقة أو هذا المقطع من أكثر المقاطع تأثيراً بي من برنامج قصص القرآن

بسم الله الرحمن الرحيم

{ إِنَّا بَلَوْنَاهُمْ كَمَا بَلَوْنَا أَصْحَابَ الْجَنَّةِ إِذْ أَقْسَمُوا لَيَصْرِمُنَّهَا مُصْبِحِينَ(17)وَلَا يَسْتَثْنُونَ(18)فَطَافَ عَلَيْهَا طَائِفٌ مِنْ رَبِّكَ وَهُمْ نَائِمُونَ(19)فَأَصْبَحَتْ كَالصَّرِيمِ(20)فَتَنَادَوا مُصْبِحِينَ(21)أَنْ اغْدُوا عَلَى حَرْثِكُمْ إِنْ كُنتُمْ صَارِمِينَ(22)فَانطَلَقُوا وَهُمْ يَتَخَافَتُونَ(23)أَنْ لَا يَدْخُلَنَّهَا الْيَوْمَ عَلَيْكُمْ مِسْكِينٌ(24)وَغَدَوْا عَلَى حَرْدٍ قَادِرِينَ(25)فَلَمَّا رَأَوْهَا قَالُوا إِنَّا لَضَالُّونَ(26)بَلْ نَحْنُ مَحْرُومُونَ(27) قَالَ أَوْسَطُهُمْ أَلَمْ أَقُلْ لَكُمْ لَوْلَا تُسَبِّحُونَ(28)قَالُوا سُبْحَانَ رَبِّنَا إِنَّا كُنَّا ظَالِمِينَ(29)فَأَقْبَلَ بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ يَتَلَاوَمُونَ(30)قَالُوا يَا وَيْلَنَا إِنَّا كُنَّا طَاغِينَ(31)عَسَى رَبُّنَا أَنْ يُبْدِلَنَا خَيْرًا مِنْهَا إِنَّا إِلَى رَبِّنَا رَاغِبُونَ(32)كَذَلِكَ الْعَذَابُ وَلَعَذَابُ الْآخِرَةِ أَكْبَرُ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ(33) }

اكتب تعليقُا

القراءة في الحمام والتأثير القوي !

أكدت الأبحاث والدراسات التي قامت على القراءة في الحمام أن لها تأثيرا قويا على عقول الأشخاص الذين يمارسونها، فالشيء الذي يقرؤه الفرد في الحمام يحفر في ذاكرته ويؤثر عليه؛ ومن هنا استغل المعلنون الفرصة لعرض سلعهم والترويج لأفكارهم في هذه اللحظات الهادئة التي يقضيها الفرد في القراءة بالحمام.

وخبير الدعاية والإعلان “مارك ديمسجو” رصد هذا ورأى أنه كان السبب في اتجاه المعلنين هذه الأيام للصق لافتات تعلن عن سلعهم أو أفكارهم داخل الحمامات؛ إذ إن الشخص القارئ بالحمام يتسم بحالة عالية من التركيز والإنصات الشديد، وهو ما يجعل من الخطأ تجاهل غرفة الحمام في عالم الدعاية!!

ويؤكد ديمسجو أن الاهتمام بالحمامات ثقافيا ودعائيا بل وسياسيا سيصبح “موضة المستقبل”، ويتنبأ أن الحملات السياسية والانتخابية ستدخل قريبا إلى الحمامات، حيث سيضع كل ناخب أفكاره ولائحته على ملصقات توضع بالحمامات لكسب تأييد الأفراد والتأثير عليهم.

ولما للقراءة في الحمام من تأثير قوي على الأفراد؛ قامت إحدى الجامعات الألمانية -التي يتعاطى نسبة كبيرة من طلابها المشروبات الكحولية- بوضع كميات من صحف التابلويد الصغيرة بحمامات الجامعة توضح فيها أخطار الكحوليات وتأثيراتها المختلفة، وكانت النتائج جيدة؛ حيث بدأ الطلاب في التقليل من المشروبات الكحولية، وهو الأمر الذي فشلت فيه محاضرات التوعية التي كانت الجامعة قد نظمتها.

حمام المستقبل المتعولم

وعن الصورة التي سيكون عليها الحمام في المستقبل فقد تنبأ مخترعون سويديون بأنه سيكون هناك ماكينة لطبع ورق حمام يكون عليه أحدث وآخر الأخبار السياسية والرياضية وأحوال الطقس ليقرأها الفرد ثم يلقي بها. كما سيزود حمام المستقبل بشاشة كمبيوتر وفأرة ولوحة مفاتيح للتجول عبر الإنترنت بعد أن دخلت الحمامات التليفونات اللاسلكية وأجهزة الكاسيت والتليفزيونات.

اكتب تعليقُا

ثقافة القراءة في الحمام( البداية من “دبليو. سي” )

ويمكن القول إن بداية ثقافة القراءة في الحمام تعود إلى الشاب الأمريكي “دبليو. سي. بريفي” الذي نشر في خريف عام 1903 كتابا بعنوان “رفيق الحمام” (Bathroom companion) بغرض قراءته في الحمام! وكان الكتاب يحتوي على أشياء متنوعة مثل النكات، القصص، الأقوال المأثورة، الحقائق ومقالات مختصرة. وحقق الكتاب وقتها نجاحا منقطع النظير وأرباحا خيالية جعلت “بريفي” بالغ الثراء بشكل لم يكن يتخيله.

كان دافع “بريفي” الأساسي وراء كتابته هذا الكتاب هو إمداد القارئ بمتعة القراءة داخل الحمام، حيث إن الفكرة جاءت له من خلال زيارة قام بها إلى عمته العجوز التي كانت تكتب مذكراتها وكان يسرقها “دبليو. سي. بريفي” ويقرأها يوميّا في الحمام، وعندما تحدث مع عمته في الأمر قالت له إن القراءة في الحمام ممتعة وتجلب النشاط والسعادة للفرد، ومن هنا قضى “دبليو. سي” ليالي طويلة يصوغ فيها فلسفته عن فوائد تغذية العقل أثناء راحة الجسد، وساعده على ذلك حبه الشديد لأعمال السباكة، فجاءت فلسفته وكتبه نتيجة حب مزدوج للقراءة الممتعة بالحمام، وأعمال السباكة.

بعد كتابه هذا واصل “دبليو. سي” إصدار أجزاء أخرى متتالية من الكتاب برغم الهجوم الذي شهده من بعض أطباء العصر الفيكتوري وبعض القساوسة ورجال الدين بأن القراءة في الحمام تعد شيئا غير أخلاقي، ويمكن أن تؤدي للجنون أو الإصابة بالعمى أو نمو الشعر غير المرغوب فيه، لم يلتفت “دبليو. سي” لكل هذا وواصل إصدار كتابه سنويّا حتى وصل عدد السلسلة إلى 30 كتابا؛ ومن هنا جاء التعبير الشائع بالولايات المتحدة وإنجلترا “هل ستذهب إلى بريفي؟” كناية عن الذهاب إلى الحمام، وفي محطات المواصلات العامة كان السؤال: “أين دبليو. سي؟” أو “أين الحمام؟”.

لكن بريفي تعب بعد 30 كتابا وأعلن اعتزاله أثناء الحرب العالمية الأولى بأوروبا عام 1916، واختفى فيما بعد واختفت نسخ كتبه، وترددت الأقاويل حول ذلك حيث قال البعض إن بريفي لم يضع في الحسبان أن الكتاب المخصص لغرض القراءة في الحمام يتم التخلص منه بعد قراءته أو تمزيق صفحات منه أيضا؛ حيث إنه لم يلاحظ إلا الجانب العبقري من الفكرة الذي تمثل في غرابتها التي جلبت له الملايين!!

ثقافة الحمامات

وثقافة القراءة في الحمام أصبح لها صناعة خاصة عالمية تدعمها، فصارت هناك دور نشر متخصصة في هذه النوعية من الكتب، وتخصصت دور طباعة في تصميم أغلفة للجرائد والمجلات والكتب تحمل –مثلا- صورة السقوط في المياه أو ما شابه ذلك.

ومن الطرائف أن إحدى شركات النشر الألمانية قامت بطبع روايات مختلفة على ورق التواليت، وعرضت الفكرة لأول مرة بمعرض فرانكفورت الدولي للكتاب العام الماضي!!

ولم يضع رجال الصناعة والاقتصاد هذه الفرصة لجلب الملايين من وراء ثقافة القراءة في الحمام، اتباعا لدرب “دبليو. سي. بريفي” فخططوا لجعل أوقات القراءة في الحمام أكثر متعة وأكثر تثقيفا وتعليما؛ حيث تأسس ما يسمى بمعهد قراءة الحمامات، وهو معهد أمريكي أنشئ في منتصف الثمانينيات بسان دييجو بواسطة العم “جون جافانا” الذي أصيب مرة بحالة إمساك شديدة، وفكر في حاجته لشيء يقرؤه أثناء قضاء حاجته التي تمتد لوقت طويل، ولإنه يمتلك كتبا بجانب السرير، وكتبا على المائدة وكتبا بالمطبخ.. فلماذا لا يكون هناك كتب للحمام؟! وعليه قام بفتح المعهد وطرح سلسلة من الكتب الخاصة لهواة القراءة بالحمامات، سواء كانوا من الأطفال أو الشباب أو الكبار، وحققت الفكرة نجاحا كبيرا؛ حيث بيعت من هذه الكتب حوالي 3 ملايين نسخة حتى الآن، وصار هناك أكثر من 18 ألف عضو يرتبطون بالمعهد من أنحاء العالم كله.

وفي هذا السياق صار هناك “الأسبوع القومي للقراءة في الحمام” في الولايات المتحدة وبريطانيا وكندا في منتصف شهر يونيه من كل عام. ويعد هذا الأسبوع بمثابة فرصة لدور النشر والمكتبات لبيع سلاسل مختلفة من الكتب الخاصة بالقراءة في الحمام، وعقد الندوات بنوادي ومعاهد القراءة في الحمام للترويج لكتبهم وبيعها.

اكتب تعليقُا

Older Posts »