قصة غوغل

بدأت جوجل عندما كان سيرجي ولاري (مؤسسان جوجل) يدرسان للحصول على الدكتوراة من جامعة ستانفورد في علم الكمبيوتر ،وعندما تقابلا للمرة الأولى ، ظن كل منهما أن الآخر ثقيل الظل وسخيف ، ثم فجأة أصبحا من اعز الأصدقاء .

سيرجي أصغر عمراً من لاري والآخرين ، فقد التحق بجامعة ستانفورد قبل لاري بعامين ، وهو صاروخ في الرياضيات ، حصل على شهادة التخرج من الكلية وعمره 19 عاماً ، ثم اجتاز العشر امتحانات المؤهلة لبدء دراسة الدكتوراة بجامعة ستانفورد من أول محاولة .

أما لاري فهو مواطن إحدى الولايات الغرب الأوسط الأمريكية ، درس في جامعة ميتشجان هندسة الكمبيوتر ،  وقد اختير ضمن مجموعة ممتازة من الطلبة لكي يلتحق بدراسة الدكتوراة بجامعة ستانفورد .

لم يكونا في ذلك الحين يدريان مالذي يودان أن يفعلانه بالضبط ، فقد كانت هناك فكرة لدى لاري يفرغ في جهاز الكمبيوتر الخاص به كل ماهو منشور على الانترنت ، فقد أخبر المشرف على رسالته بأن هذا الجهد لن يستغرق منه سوى أسبوع واحد ، لكن بعد مرور عام كامل ، تحصل على جزء بسيط للغاية عما هو مسجل فعلاً على الانترنت .

يقول لاري ” إن التفاؤل شيء مهم للغاية ، يجب أن تكون سخيفاً إلى حد ما عندما ترسم الأهداف التي تود تحقيقها ، هناك عبارة جميلة تعلمتها عندما كنت أدرس في الكلية هي ( ليكن لديك استهجان صحي في مواجهة المستحيل ) وأؤكد لكم أن هذه العبارة صحيحة للغاية ، يجب أن تجرب فعل شيء لايقدم عليه الآخرين أبداً ”

يقول لاري ” بدأت بالفعل في تحميل ماهو موجود على شبكة الانترنت واستمر سيرجي في معاونتي لأنه مهتم بشكل خاص بتدقيق البيانات وأهمية أن تكون في أفضل حال ، كنا نعمل حتى أيام الاجازات ولساعات طويلة كل يوم ، وانتهى بنا الأمر بالنجاح سوياً ، لكن هذا حدث بصعوبة بالغة وتطلب منا أن نبذل كل مافي طاقتنا من جهد ” .

في فترة قصيرة أصبح لدى لاري وسيرجي 10000 مستعمل للموقع وقد كانو وقتها يدرسون في جامعة ستانفورد ، فأخذوا يحدقون بالآلات المجمعة حولهم في الغرفة وقالا : هذا أقصى مايمكن تحقيقه ، الا أننا في حاجة ملحة لمزيد من أجهزة الكمبيوتر  .

يقول لاري ” كل تاريخنا بعد ذلك انحصر في في تلك الجملة وهي ، ( نحن في جاجة الى المزيد من اجهزة الكمبيوتر ) ، لذلك بدأنا في إنشاء شركة ، كان موقعها حينذاك في وادي السليكون ، وكانت هذه مهمة سهلة الى حد ما ، فهناك العديد من الشركات المحترمة ، ثم بعدها نمت شركتنا واستمرت في النمو .

  • هل تعرفون مامعنى غوغل ؟

غوغل تعني رقم كبير جداً ، إنه الرقم واحد وأمامه مئة صفر ، وهو تعبير رياضي وتكتب هكذا googol وهو النطق السليم للكلمة .

معظم مستخدمي غوغل لايعلمون شيئاً عن نشأة غوغل ، ومالذي جعلها مؤسسة ناجحة اقتصادياً بهذا الشكل ، وكيف أصبحت ذات قيمة وحول ، ولماذا تفوقت على منافسيها الأشداء المدججين بالمال والنفوذ ، وإلى أي مدى تهدف إلى أن تتحرك في بحر المستقبل ،في صفحات هذا الكتاب ، سوف تجد الاجابة عن كل تلك الأسئلة ، وأكثر .

أخيراً

لقد غير هذان الشابان حياة الملايين من البشر ، وذلك بمنحهم إمكانية الحصول المجاني السريع على أي معلومة تخص أي موضوع

Advertisements

2 تعليقان »

  1. سنمار said

    موضوع جميل يعطيك العافية
    إذا كنت مهتما بإمر جوجل فأخال بحثك عن آلية العمل والتحفيز والإنتاجية والمشاريع في جوجل ستبهرك. وهناك الإبداع الحق.

    دمت بخير

  2. Kuw_Son said

    نبذة مميزة عن هذا الكتاب .. شكرا جزيلا

RSS feed for comments on this post · TrackBack URI

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: