رواية سلفي في الكافيه

أنا من الأشخاص الذين لايحبون قراءة الروايات ، ولكن لميلي إلى الجانب الشرعي شدني عنوان هذه الرواية وجعلني اقتنيها ، هذه الرواية فيها من الفوائد والمواقف الرائعه والدروس الكثير مع صغر حجمها (مائة صفحة)

وسأذكر موقف جميل ذكره المؤلف عن الإمام معروف الكرخي وذلك عندما خرج مع تلاميذه جهة نهر دجلة فرأواشباباً يضربون بالطنابير على النهر فقال التلاميذ : ياإمام ألا تدعوا عليهم ، وهم يعصون الله فوق أعظم مخلوقاته ، فرفع معروف يديه إلى السماء وقال : اللهم كما أفرحتهم في الدنيا أفرحهم في الآخرة !!! رواية راائعة تحدثت عن إحترام المخالف وإحترام الجماعات مادامت تدعوا إلى المنهج الصحيح ، أنصحكم باقتنائها

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: