تحفة المودود بأحكام المولود

hand in hand

رزقت ولله الحمد بمولودة الأسبوع الماضي ، وكنت وقتها أبحث عن كتاب يتناول أحكام المولود المتعلقة به بعد ولادته مادام صغيراً من عقيقته وأحكامها ، وحلق رأسه ، وتسميته ، وختانه ، وبوله ، وثقب أذنه ، وأحكام تربيته وغيرها فوقعت على هذا الكتاب الرائع الذي هو ثمرة من ثمار المعلم الرباني ، والفقيه المتميز بحسه التربوي الرائع ، الإمام ابن القيم رحمه الله .

حيث جمع في هذا الكتاب بين الأحكام الفقهية التي يحتاجها الأبوان ، إلى نصائح تربوية لا غنى للوالدين عنها ، بالإضافة إلى حقائق علمية وومضات إيمانية ؛ فكان بحق تحفة من أب ودود إلى ولد رزق بمولود ، ومن قرأ الكتاب عرف ذلك ؛ فليس الخبر كالمعاينة .

وقد قيل أن سبب تأليف ابن القيم لهذا الكتاب أن ولده إبراهيم رزق بمولود سماه محمداً ، فكتب الشيخ هذا الكتاب هدية لولده وتحفة غالية قيمة بهذه المناسبة .

يقول الإمام ابن القيم : ” فجاء كتاباً نافعاً في معناه ، مشتملاً من الفوائد على ما لا يكاد يوجد بسواه ؛ من نكتٍ بديعة من التفسير ، وأحاديث تدعو الحاجة إلى معرفتها وعللها والجمع بين مختلفها ، ومسائل فقهية لا يكاد الطالب يظفر بها ، وفوائد حكمية تشتد الحاجة إلى العلم بها ؛ فهو كتاب ممتع لقارئه ، معجب للناظر فيه ، يصلح للمعاش والمعاد ، ويحتاج إلى مضمونه كل من وهب له شيء من الأولاد “

كتاب رائع ، استفدت منه كثيراً ، أنصح كل من رزق بمولود أن يقتنيه ، ويطيل النظر فيه ، ويعرف أحكام المولود ماله وماعليه .

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: