إلى أبنائي وبناتي 50 شمعة لإضاءة دروبكم

Candel's Life = )

لقد تعود الكتاب أن يوجهوا خطاباتهم للكبار من الرجال والنساء آملين أن يساعدوهم على توجيه أبنائهم وبناتهم وإرشادهم إلى الطريق القويم .

أما الكتابات الموجهة للفتيان والفتيات والشبان والشابات فهي محدودة للغاية ؛ ولاسيما تلك التي تحتوي بعض الأفكار العميقة والمعقدة ، ولعل ذلك يعود إلى الاعتقاد بأن الكبار هم الذين يشترون الكتب ، وهم الذين يهتمون بالتربية والتوجيه .

أما الفتيان والمراهقون وكثير من الشباب ، فيظنون الكبار أن مخاطبتهم غير ذي جدوى لانشغالهم بأمور أخرى غير تلك التي تشغل آبائهم وأمهاتهم .

يقول الدكتور عبد الكريم بكار مؤلف هذا الكتاب : ” ومهما يكن نصيب هذا الاعتقاد من الصحة والصواب فإني قررت متوكلاً على الله – تعالى – أن أوجه خطابي لمن يعنيهم الأمر مباشرة ”

إن الناظر في هذه الرسالة ، سيجد أن الشموع التي أشعلها الدكتور عبد الكريم بكار ، موزعة على مجالات عديدة ، لكن يجمع بينهما هدف الارتقاء بشخصيات الشباب والشابات ، وتقديم العون لهم على سلوك مسالك الرشاد ، والتفوق في الدراسة والعمل وكل مجالات الحياة .

والشموع التي أضاءها الدكتور في هذه الكتاب ، شموع تتصف بالعموم ، حيث إنها مما يعني الشباب والشابات على حد سواء ، وحين يكون هناك شيء من خاص بالفتيات أو الفتيان ، فإنه يوضحه وهذا قليل في هذا الكتاب .

والشريحة المستهدفة والموجه إليها هذا الكتاب هم طلاب المرحلة الثانوية والمرحلة الجامعية ، ولا يعني هذا أن غيرهم لن يستفيد مما قاله الدكتور ، فبإمكان النابهين من طلاب المرحلة المتوسطة استيعاب الكثير مما ذكره الدكتور ، كما أن خريجي الجامعات سيجدون في بعضه ما هو جديد ومفيد .

كتاب رائع أنصحكم بقراءته ، وهو من سلسة إصدارات الإسلام اليوم ، الإصدار ال25

من تأليف الدكتور عبد الكريم بكار .

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: