أعرف ما تفكر فيه (أربع شفرات لقراءة الناس تحسن من حياتك)

فكر في روعة الحياة التي ستعيشها اذا استطعت إدراك  ما إذا كان شخص ما له تأثير إيجابي أو سلبي عليك ، أو يحبك أو معجبا بك ، أليس من الرائع أن تكتشف ماإذا كان أحد الأشخاص يخدعك أويكن لك مشاعر صادقة ؟
فبينما يعتقد معظم الناس أن الإنصات للصوت الداخلي أوالإعتماد على السليقة أو الفطرة ظاهرة لايمكن تفسيرها ، فالأمر ليس كذلك ، حيث إنه ناتج عن خبرة أو تجربة عصبية بيولوجية ثابتة ومحددة تتأتى من خلال الإنتباه القوي لشفرات الإتصال الأربع – الكلام ، الصوت ، لغة الجسد ، ولغة الوجه – والتي تناولتها الكاتبة بإسهاب خلال هذا الكتاب
إن القدرة على تنمية مهارة قراءة الآخرين ليست فناً ، بل علماً ، وهو عبارة عن إدراك راق يتأتى من التآلف مع الحواس والمشاعر ، مثل الخوف أو الغضب أو السعادة والتي تتولد في المخ الذي يتحكم بدوره في كيفية التعبير عن هذه المشاعر من خلال تعبيرات الوجه والكلام .
إن نبرة صوت الشخص وهيئته ووضع جسده وتعبيرات وجهه ماهي إلا نتيجة لعملية السيطرة والتنسيق المعقد بين أجزاء الجسم التي يقوم بها المخ .
توجد أربع شفرات رئيسية للإتصال تتم معالجتها داخل المخ ، اثنتان منهما ، الكلام ، الصوت ، يتم معالجتهما سمعياً ، بينما يتم معالجة الإثنتين الأخريين المتمثلتين في لغة الوجه ولغة الجسد بصريا، ويقدم هذا الكتاب استعراضاً لتلك الإشارات وشرحاً مسهباً عنها .
كتاب جميل مليء بالتمارين الممتعه استفدت منه كثيرا وانصحكم باقتنائه

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: